موقع الاستاذة ابتسام الربيعي لدراسة العلم الشرعي تخصص متشابهات القرءان الكريم

دار القرءان والسنة ترحب بعضواتها الجديدات وزائراتها الكريمات
تذكر ادارة الموقع اعضائها الجدد بتفعيل العضوية من البريد الالكتروني واذا لم تفعل العضوية خلال 24 ساعة سيتم التفعيل من قبل الادارة شكرا

المواضيع الأخيرة

» خدمة vpn للايباد لحريه تصفح شبكة الانترنت
السبت مارس 05, 2016 4:20 pm من طرف تخطى الحجب

» برنامج للحصول علي عنوان IP جديد من خدمه VPN لتصفح مختلف مواقع الانترنت
الإثنين مايو 04, 2015 6:38 pm من طرف تخطى الحجب

» برنامج الترجمه المجاني لاجهزة الاندرويد
الأحد مارس 22, 2015 8:47 pm من طرف تخطى الحجب

» شرح طريقه الحصول على اي بي امريكي واستخداماته
الإثنين فبراير 02, 2015 1:00 am من طرف تخطى الحجب

» برنامج مكافي انتي فيروس لمكافحه الفيروسات
الثلاثاء ديسمبر 09, 2014 5:11 pm من طرف تخطى الحجب

» برنامج مكافي للحمايه من الفيروسات
الإثنين ديسمبر 01, 2014 12:15 am من طرف تخطى الحجب

» الجزء الأول والثاني من تصميمات في الآيات المتشابهات - ابتسام ربيعي -
الثلاثاء فبراير 14, 2012 8:04 pm من طرف مديرة الدار

»  سلسلة دروس في المتشابهات اللفظية في القرءان الكريم....الدرس الخامس عشر
الأحد أكتوبر 09, 2011 9:47 pm من طرف مديرة الدار

» كتاب نصوص في الآيات المتشابهات للتحميل -نسخة معدلة 2011-
الجمعة سبتمبر 23, 2011 12:18 am من طرف مديرة الدار

اعلان

 
 

التبادل الاعلاني


    الفرق بين التجويد والتعقيد

    شاطر
    avatar
    مديرة الدار
    الادارة
    الادارة

    عدد المساهمات : 117
    تاريخ التسجيل : 07/07/2010

    الفرق بين التجويد والتعقيد

    مُساهمة من طرف مديرة الدار في الخميس سبتمبر 02, 2010 11:03 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    قال الحافظ أبو عمرو الداني – رحمه الله - :


    (( ليس بين التجويد وتركه إلا رياضة من تدبره بفكه،
    فلقد صدق وبصر،
    وأوجز القول وما قصر،
    فليس التجويد بتمضيغ اللسان،
    ولا بتعقير الفم، ولا بتعويج الفك،
    ولا بترعيد الصوت، ولا بتمطيط الشدق،
    ولا بتقطيع المد، ولا بتطنين الغنات،
    ولا بحصرمة الراءات، قراءة تنفر عنها الطباع،
    وتمجها القلوب والأسماع،

    بل القراءة السهلة العذبة الحلوة اللطيفة،
    التي لا مضغ فيها ولا لوك، ولا تعسف ولا تكلف،
    ولا تصنع ولا تنطع،
    ولا تخرج عن طباع العرب وكلام الفصحاء بوجه من وجوه القراءات والأداء)).


    ....................................توقيعي.....................................




    قلبي بـرحمتـك اللهـم ذو أنس **** في السر والجهر والإصباح والغلس
    وما تقلـبت من نومي وفي سِنتي **** إلا وذكـرك بين النفْس والنفَــس
    لقد مـننت عـلى قلبي بمعـرفة **** بأنـك الله ذو الآلاء والـقـــدس
    وقد لأتيت ذنوبا أنت تعلمهــا **** ولم تكـن فاضحي فيهـا بفعل مُسي
    فامنن علـيّ بذكر الصالحين ولا **** تجعل عليّ إذا في الديـن مـن لبس
    وكن معي طول دنيـاي وآخرتي **** ويوم حـشري بـما أنزلت في عبس




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 1:33 am